• مسلحون مجهولون يغتالون ضابط مخابرات في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق اليمن
  •   
  • مقتل طالبة برصاص قوات الأمن أثناء فض مسيرة شرق الاسكندرية
  •   
  • إلغاء الامتحانات النصفية في بعض كليات جامعة صنعاء بسبب الاشتباكات
  •   
  • إغلاق جميع السفارات الأجنبية في صنعاء
  •   
  • وقوع ضحايا من الأطفال جراء سقوط قذيفة في إحدى مدارس العاصمة اليمنية صنعاء
  •   
  • بلاغ للنائب العام بمصادرة 5 فيلات مملوكة لمبارك ونجليه وحسين سالم
  •   
  • السيسي: الدستور لا يسمح بتشكيل الأحزاب ذات المرجعية الدينية
  •   
  • السيسي: لا يوجد معتقل سياسي واحد في مصر
  •   
  • انتشال جثتين لطفلين متفحمين وإصابة ثلاثة في حادث حريق أسيوط
  •   
  • المحكمة الإدارية العليا توصي ببطلان التحفظ على أموال جماعة الإخوان المسلمين
أخبار بالفيديو
  • القرضاوي يوجه رسالة ثانية إلى ثوار مصر
  • ائد الحرس الجمهورى: زكريا عزمي كان زعيم عصابة الفساد في مصر
  • محمد ناصر يدعو إلى قتل ضباط السيسي على الهواء
  • القرضاوي في رسالة للشعب المصري: لا سلمية بعد اليوم والمقاومة هي الحل
  • عن معتقلي أحداث ذكرى الثورة.. عمرو أديب: هو لسه في مكان فاضي بالسجن
  • أديب : اتفاق التهدئة بين مصر وقطر انتهى بموت الملك عبدالله
  • عضو 6إبريل لـ مطر : إحنا نازلين نستشهد ومكملين بسلميتنا
  • عضو 6إبريل لـ مطر : إحنا نازلين نستشهد ومكملين بسلميتنا
  • القرموطي لـ محلب : هات اتنين ستات عينهم في محافظاتهم وشوفهم هيعملوا إيه
  • أديب يصرخ على الهواء بسبب القرضاوي
1526 اجمالى المشاركات

رئيس المخابرات يكشف أسرار مشروع "تقسيم مصر"

السبت ٨‎ مارس ٢٠‎١٤20:15:46  مساءاً مراد موافى رئيس المخابرات السابق مراد موافى رئيس المخابرات السابق كتب : أحمد سالم

 كشف مراد موافى رئيس المخابرات السابق للمرة الأولى ، خلال السماع لأقواله بمحاكمة القرن للرئيس المعزول محمد حسني مبارك ، أن المخابرات العامة كانت تراقب البرنامج الأمريكى لدعم الديمقراطية فى مصر، خاصة أن هذا البرنامج هو برنامج غير نبيل، وكان يهدف لتغيير شكل المنطقة والأنظمة الجديدة، ويقسم الدول العربية كما يحدث الآن.

 

وقال موافى بخصوص وضع المنظمات ودور المخابرات فى هذا الشأن: "المخابرات كان دورها فقط جمع المعلومات، وفور الانتهاء من جمعها قدمتها إلى رئيس الجمهورية، وتضمن التقرير المعروض كل المعلومات المتوفرة عن التمويل الخارجى، وأن كل منظمات المجتمع الدولى التى تعاونت مع الهيئات المناحة للتمويل كان لها دور شديد فى القيام بالاعتصمات والاحتجاجات التى تشل البلاد، وتعطيل العمل".

 

وأضاف : "ومن ثم كان لها دور بلا شك فى أحداث يناير، وتم الاهتمام برصد تلك المنظمات بشكل أكبر بعدما جاء الحزب الديمقراطى".

 

 

كما أفصح موافى فى حديثه عن معلومة فى غاية الخطورة تتعلق بقيامه باستدعاء عدد من سفراء الدول الموجودة بها تلك المنظمات، ووجه لها اللوم الشديد، وحذرهم من استئناف الأعمال داخل مصر، وخطورة المنظمات على الأمن القومى، وأنه فى حالة عدم الاستجابة سيتم القبض عليهم، وهو ما حدث فى النهاية بحسب قوله فى القضية الشهيرة بـ"التمويل الأجنبى".

أخبار متعلقة
أضف تعليقك